الرئيسية / كرة القدم الموريتانية / أحمد ولد يحيى : عزيز كان حاضراً معنا دائماً في كل المواقف الحاسمة والفاصلة في تاريخ كرتنا الوطنية

أحمد ولد يحيى : عزيز كان حاضراً معنا دائماً في كل المواقف الحاسمة والفاصلة في تاريخ كرتنا الوطنية

لا يسعني في هذا اليوم التاريخي لموريتانيا؛ حيث يتم نقل السلطة بشكل ديمقراطي رائع، من رئيس منتخب إلى آخر منتخب، إلا أن أتوجه بالتهنئة للرئيسين، السيد محمد ولد عبد العزيز المنتهية ولايته، وللسيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في بداية مأموريته الميمونة إن شاء الله، متمنياً له التوفيق والسداد في إدارة شؤون البلد.

اليوم وقد أكمل الرئيس محمد ولد عبد العزيز ولايته الثانية، فإني أجد من واجبي المهني والأخلاقي، بوصفي رئيس للاتحادية الموريتانية لكرة القدم، أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لهذا الرئيس، الذي قدّم لنا خلال فترة حكمه المتزامنة مع إدارتي للشأن الكروي في البلد، كل ما احتجنا إليه من الدعم المادي والمعنوي، دون شروط، ومن غير مَنٍّ ولا أذى.

لقد كان فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز حاضراً معنا دائماً في كل المواقف الحاسمة والفاصلة في تاريخ كرتنا الوطنية، فهو الرئيس الذي حضر من الملعب كل مباريات المنتخب الوطني الحاسمة، وهو الذي كان أول رئيس جمهورية في تاريخ البلد يزور مقر الاتحادية، ويلتقي باللاعبين واحداً واحداً.

خلال فترة حكمه الميمون، تعرضنا في الاتحادية لتحديات كبرى، بسبب طموحنا الدائم في الرفع من شأن بلادنا كروياً، وتحسين سمعتها وصورتها، وفي هذا الإطار سعينا إلى استضافة قمة الفيفا في بلادنا، ولما أبلغنا الرئيس بذلك، قدم لنا دعمه الكامل، مصدراً تعليماته لكافة الجهات المختصة، بتسهيل هذه المهمة التي كان نجاحها بالنسبة لنا تحدياً كبيراً، وذلك لأن عاصمتنا هي ثالث مدينة في إفريقيا تستضيف هذه القمة بعد جوهانسبيرغ وأديس أبابا، ولقد نجحنا في هذا التحدي، ونالت بلادنا السمعة الحسنة التي تستحقها، وحصلت على ثناء كبير من رئيس الفيفا ومن رؤساء أهم الاتحادات الكروية في العالم.

لقد سعينا كذلك إلى استضافة بطولة قارية رسمية في بلادنا، ولما أبلغنا فخامة الرئيس بالأمر، وافق فوراً على طلبنا، مقدماً لنا دعمه ومساندته، ومعطياً تعليماته للحكومة بعمل كل ما يلزم من أجل بلوغ هذا الهدف، وهو ما تم بالفعل، ليوافق الاتحاد الإفريقي بالإجماع على منحنا شرف استضافة كأس إفريقيا للأمم للشباب 2021.

وخلال السنوات الماضية، لم تغب موريتانيا قط عن المشاركة في أي بطولة مؤهلة للمشاركة فيها، سواء كانت رسمية أو ودية، فما طلبنا المشاركة في أي مسابقة إلا وافقت الحكومة على ذلك، مقدمة لنا ما يلزم من دعم ومساندة، وذلك بفضل تعليمات فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز بتسهيل عملنا ودعم مشروعنا لتطوير كرة القدم الموريتانية.

أحداث كثيرة أنجزت، ومواقف بارزة حصلت، عشناها كلها مع دعم سخي ومساندة وتشجيع كبيرين، من فخامة الرئيس لنا، فلا يسعني اليوم إلا أن أعبر له من هنا عن امتناني له على كل ما قدمه لنا مما لن ننساه أبداً.

أحمد ولد يحيى

عن admin

شاهد أيضاً

ازويرات : اختتام بطولة الاستقلال لكرة الصالات

اختتمت ليلة  البارحة بمدينة ازويرات بطولة الإستقلال 2019 المنظمة من طرف ملعب الكلاسيكو بحضور السلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *