الرئيسية / كرة القدم الموريتانية / مباراة موريتانيا بوتسوانا…أحلام جيل وانجاز شعب

مباراة موريتانيا بوتسوانا…أحلام جيل وانجاز شعب

تتجه أنظار الملايين في موريتانيا مساء الأحد إلى مباراة المرابطون أمام بوتسوانا في ملعب “شيخ بيديا” بالعاصمة نواكشوط.

 

المباراة التي تحمل بين ثناياها أحلام جيل بأكمله بعد سنوات التألق والخروج من عنق الزجاجة لكرة القدم الموريتانية ، وتمكن المنتخب من دخول نادي المئة الأوائل في العالم كأول انجاز من نوعه منذ سنوات.

 

تكتسي المباراة أهمية بالغة للشعب الموريتاني ففي حالة تحقيق المرابطون للفوز وصناعة تاريخ جديد للجيل الذهبي الحالي لكرة القدم الموريتانية بعد عقود من تجرع الهزائم المذلة واحتلال الرتبة 206 في الترتيب العالمي قبل 8 سنوات.

 

اليوم تقف تشكلة منتحب المرابطون وأحلام الملايين بالفوز ، وكتابة تاريخ جديد لكرة القدم الموريتانية في شهر الإنعتاق والتحرر من نير الإستعمار بتشكلة هي الأروع حاليا.

 

سيكون اللاغبون أمام ضغط غير مسبوق ، وسيكونون مطالبين بالتسجيل في الدقائق الأولي من المباراة من أجل إرباك الخصم وبعثرة حساباته مع كوكبة من نجوم المرابطين المتعطشين إلى تحقيق الفرحة ورسمها على شفاه 4 ملاييين موريتاني يتابعون المباراة.

 

ربما من المقرر أن تدفع الحكومة بكافة أعضائها أو هكذا ينبغي أن تفعل وتجزل العطايا وتغدق المزايا للتشكلة المرابطية الحالية من أجل أن تحقق الفوز وتكون ليلة الإثنين 18 نوفمبر للتاريخ بتأهل المرابطون إلى أمم افريقيا لأول مرة.

 

لايبدو الحلم بعيد المنال بحكم إصرار المرابطون ، واندفاع الجمهور خلفهم هتافا ومساندة لكن الجمهور هو الأخر مطالب بفعل ماعليه وإلهاب الحماس في الملعب لكي يعطي إضافة نوعية للمنتخب ويربك الخصم.

 

يمتلك المدرب الوطني أوراقا رابحة فلاعب بحجم “بسام” قادر على صناعة الفارق بمهاراته العالية وفنياته الكبيرة وخبرته في مثل هذه المواجهات الكروية علاوة على رفاقه فهل يفعلها المرابطون ويدخلون التاريخ؟ أم تتبدد الأحلام وتزداد الحسرات وخيبات الأمل؟

بقلم : سيد ابراهيم الداه

 

عن admin

شاهد أيضاً

أحمد ولد يحي الأسطورة الحية وصانع أمجاد الكرة الموريتانية (بقلم الصحفي محمد ولد سوله)

كانت الكرة الموريتانية الى سنوات قريبة في مرحلة من الضعف وفي مؤخرة التصنيف الدولي مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *