الرئيسية / كرة القدم الموريتانية / في مقابلة حصرية مع نواذيبو سبور: رئيس نادي تجكجه يستعرض تاريخ النادي وفلسفته الكروية

في مقابلة حصرية مع نواذيبو سبور: رئيس نادي تجكجه يستعرض تاريخ النادي وفلسفته الكروية

أحمد ولد الزين

في إطار سعي موقع نواذيبو سبور لتعريف جمهورها الكريم بالفرق المشاركة في الدوري والغوص في العديد من القضايا المتعلقة بها نحاور اليوم السيد أحمد ولد الزين الرئيس المؤسس لنادي تجكجه.

نشأة الفريق وتسميته وماهية الاستراتيجية المتبعة من الإدارة حتى أصبح الفريق ضمن الفرق المنافسة في السنوات الأخيرة على البطولات الوطنية , رؤية إدارة تجكجه لواقع كرة القدم في موريتانيا ونظرتها للدوري الوطني كلها أمور تطرقنا لها في المقابلة التالية :

A1

 

هل من نبذة عن فريق تجكجه وسبب التسمية بدلا من الأحمدي؟

أحمد ولد الزين : شكرا على الإستضافة والإهتمام بتسليط الضوء على فريق تجكجه.

كثيرا ما يطرح هذا السؤال من طرف المتابعين

الفريق تمت حيازته سنة 2011 من طرف مستثمرين شباب لهم إرتباطات بمدينة تجكجه مقتنعون بالمشروع الطموح المقدم من طرف رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم السيد أحمد ولد يحيى للجمعية العامة للإتحادية والذي يعطي دفعا لعجلة كرة القدم الموريتانية وبالتالي قررنا حيازة الفريق الذي كان يحمل إسم الأحمدي والذي كان لإدارته بعض المشاغل كما قررنا تغيير الإسم الى تجكجه وهو إجراء تسمح به نظم الاتحادية والعصبة الوطنية لكرة القدم

وتم تقديم الفريق رسميا في مدينة تجكجه بحضور االمدرب أنجوبو والإدارة الجديدة وجمهور غفير.

وفي البداية إستثمرنا في النادي 22 مليون أوقية وتم تدعيم الفريق ببعض اللاعبين,

هل من المقررأن يلعب الفريق مبارياته بمدينة تجكجه؟

أحمد ولد الزين : لامانع إذا ما توفرت البنى التحتية الرياضية  حينها لامانع أن ينتقل الفريق والإدارة الى تجكجه حتى بالنسبة للرياضيات الأخرى لأن جمعية تجكجه ليست كرة القدم فقط .

ونرى أن مسيرة الفريق ناجحة ومما يشجعنا على ذلك هو تزايد  مشجعي الفريق وأنطباعاتهم الحسنة عن الفريق والاستراتيجية المتبعة من طرف الإدارة

ما هي السياسة أو الاستراتيجية المتبعة من الإدارة لتطوير الفريق؟

أحمد ولد الزين : نحن نعمل تماشيا مع السياسة العامة للدولة والهادفة الى دعم قدرات الشباب والتطوير من الرياضة الموريتانية والابتعاد بالشباب عن المسلكيات المنحرفة كالمخدرات وغيرها لذا نحن مهتمين بالشباب ونفتح الأبواب أمامهم.

وكما تتابعون في تجكجه نركز على تشكلة شابة  تتراوح أعماره بين 17 و21 سنة ومعدل الأعمار في الفريق من أصغر معدلات فرق البطولة كما أن يغذي المنتخبات الوطنية بالعديد اللاعبين الشباب المتميزين.

لدينا أعين تراقب البراعم المتميزين وكثيرا ما ننجح في إستقطابهم للتكوين داخل الفريق كما أن الفريق أصبح يجذب العديد من اللاعبين الصغار لسمعته وتميزه و أبواب الفريق مفتوحة أمام جميع الشباب الموريتاني .

أتذكر عند تولي الإدارة الحديدة الفريق تلك النتائج المبهرة حيث حققنا فوزا كبيرا على لكصر بأربعة أهداف لهدف بعد ذلك فزنا بهدفين لصفر على الكونكورد وحققنا المرتبة الخامسة في الدوري تلك السنة.

الفريق أنهى مرحلة الذهاب بطلا لدورة الخريف هل تسعون الى تدعيم الفريق والحفاظ التشكلة الحالية؟

أحمد ولد الزين : من حيث المبدأ لانغير فريقا يفوز لدينا تشكلة شابة  متكاملة ومتميزة وحضرت كثيرا للموسم حيث فزنا  ببطولة العصبة  بنواكشوط على حساب بطل الموسم الماضي الكونكورد وشاركنا في دورة ودية منظمة في نواذيبو من طرف أفسي نواذيبو وهنا انتهز الفرصة لأقدم كامل الشكر والعرفان على الاستضافة والعناية التي كنا موضعا لها طيلة أيام الدورة الودية بنواذيبو والتي سنحت لنا أن نحضر أكثر للموسم.

لقد أنهينا مرحلة الذهاب متصدرين للبطولة والآن في فترة توقف لدينا لاعبون مشاركين مع المنتخب الوطني وسنرى إن كنا بحاجة لإكتتاب لاعبين جدد .

على ذكر المنتخب الوطني ماهي حظوظ المرابطين في الشان؟.

المنتخب الوطني تأهل بكل جدارة لبطولة قارية وحظوظه قائمة رغم المنافسة الكبيرة لأنه سبق أن تهل للبطولة .

والتشكلة ؟

هي خيارات المدرب ونحترمها كما نرى أن في البطولة الوطنية لاعبين متميزين  من بينهم دفاع تجكجه المتميز يمكن الإعتماد عليهم لكن أيضا التجربة تلعب دورا مهما في مثل هذه المناسبات.

لنعود الى التاريخ القريب للفريق  حيث نلاحظ أنه عرف تطورا ملحوظا ففي نفس المرحلة من الدوري  السنة الماضية فاز تجكجه في 4 مباريات وخسر مثلها وتعادل في 5 وسجل الهجوم 13 هدفا وتلقى الدفاع 8 أهداف  وحصد 19 نقطة أما هذه السنة ففاز في 9 وتعادل في 3 مع خسارة وحيدة ودفاعه لم يتلقى إلا 4 أهداف فيما سجل الهجوم 21 هدفا وحصد 30 نقطة ما السر رغم أن الفريق لم يقم بإنتدابات كبيرة؟

أحمد ولد الزين : هذا السؤال فني ومن إختصاص المدرب لكن هذا دليل على التطور الذي يعرفه الفريق فالسنة الماضية كنا في المرتبة الرابعة وهذه السنة تطور الفريق كثيرا وكان لمواجهات الفرق الكبيرة دفعا هاما للاعبين وكانت نتائجنا أمامها إيجابية فبعد فوزنا على المتصدر السابق أفسي نواذيبو على ملعبه كان للاعبين حماسا واندفاعا لتحقيق الفوز في باقي المباريات.

وقد فاز الفريق في أربع مباريات متتالية وهذه نتائج جيدة لكن المنافسة قوية والدوري لم ينته بعد وفارق النقاط بين الفرق يجعل الدوري شيقا وهو عامل جذب للجمهور وهنا نطالب دائما بضرورة الحضور الجماهيري كما سبق أن إقترحنا التنسيق مع مديريات التعليم لمحاولة نقل التلاميذ الى الملاعب لحضور المباريات لأن ذلك سيخلق ثقافة رياضية ويبعد الشباب عن مواطن الإنحراف وكذلك إحضار تلاميذ الشرطة والحرس ويمكن تثقيف الشباب وتحسيسه حول أهمية الرياضة أثناء استراحة مابين الشوطين.

ماذا عن إحتراف بعض نجوم الفريق ؟

إحتراف أي لاعب يعتبر إضافة هامة لفريقه وتجكجه يعج بالنجوم لكننا إذا قدم عرض لأحد لاعبينا وأقتنع به فلن نقف حجرة عثرة أمامه لكن لايمكننا أن نتخلى عنه مالم نجد البديل.

أخيرا بشكل مختصر نريد رأيكم في الإستراتيجية المتبعة من طرف الإتحادية  الوطنية لكرة القدم وكذلك رأيكم في حظوظ المنتخب الوطني ضمن مجموعته في الشان؟

الإتحادية تقوم بعمل هام وشهدت كرة القدم الموريتانية تطورا كبيرا حيث أصبحت لنا ملاعب وأكاديمية لكرة القدم ونجيلات والمنتخب الوطني  في تقدم وتأهل للمرة الثانية تواليا للشان والدوري في تحسن والتحكيم في تطور  ومن هنا أشكرالإتحادية ومكتبها التنفيذي برئاسة أحمد ولد يحيى والعصبة الوطنية لكرة القدم وكافة اللجان المختصة.

لقد تحقق الكثير زيارات لرؤساء الفيفا لبلادنا والانعقاد المبرمج لمؤتمر الفيفا الشهر القادم في نواكشوط هذه نجاحات كبيرة لكن ينقصنا بعض الأمور وستتحقق بالتشاور بين الجميع .

أما بخصوص المنتخب الوطني فحظوظه قائمة رغم وجوده وجوده ضمن مجموعة من الدول المعتادة على المشاركة لكن مباراته الافتتاحية ستكون قوية وإذاما تمكن من تحقيق نتيجة إيجابية أمام المغرب فإننا سنتأهل للدور الثاني لأن السودان وغينيا في متناولنا.

20171231_143213

A3 A4 A5

 

عن admin

شاهد أيضاً

ازويرات : اختتام بطولة الاستقلال لكرة الصالات

اختتمت ليلة  البارحة بمدينة ازويرات بطولة الإستقلال 2019 المنظمة من طرف ملعب الكلاسيكو بحضور السلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *