الرئيسية / كرة القدم الموريتانية / تذكروا حال كرتنا / حسنه ولد بيبا

تذكروا حال كرتنا / حسنه ولد بيبا

حسنه

للذين يسخرون أو يصفون حفل جوائز الإتحادية الموريتانية لكرة القدم بأنه تبذير للأموال وأنه غير مهم
أقول لهم دعوا الرياضة للشباب ولا تحاولوا أن تفسدوا واحد من المجالات الناجحة في بلد يبحث دائما عن أي مشروع ناجح
إن تمويل الحفل ليس من الميزانية بل هو من تمويل الشركات الراعية للحفل الذي يقام كل سنة
الإتحادية لديها مسؤولية واحدة هي تطوير وتنظيم المسابقات من دوري وكأس ومشاركات المنتخبات الوطنية بكل فئاتها
للتوضيح
بناء ملاعب و بناء منشآت رياضية ليس من أختصاصها يا سادة لكنها لم تبخل شيئا و أقحمت نفسها فيما هو غير دورها مثلا وفرت نجيلات إصطناعية لبعض الملاعب(الأكاديمية،شيخة،أزويرات. إلخ ) دعم الأندية ماديا عن طريق تولي تكاليف سفر وتنقل أندية الدوري
وللعودة إلى حفل جوائز الإتحادية الموريتانية لكرة القدم فإن هذا الأخير له إيجابيات ومن أهمها رفع مستوى التنافس المحلي الذي أثمر عن منتخب قوي تأهل للشان مرتين وعلى حساب الجارتين السنغال و مالي
لكن تذكروا حال كرتنا قبل هذه الاتحادية وحالها الآن ليس من عادتي أن أمدح أو أكتب عن بعض الأمور لكن ليس من رآى كمن سمع شهادة لله هذه الإتحادية قفزت بنا أشواطا كبيرة
ففي عهد هذه الإتحادية رفرف علم بلادنا في المحافل الدولية و تحدثت عنا أكبر وسائل الإعلام و تابعنا مباريات منتخبنا عبر أكبر قناة رياضية
ففي عهد هذه الإتحادية تأهلنا للشان مرتين ودخلنا في تصنيف المنتخبات المئة عالميا
ففي عهد هذه الإتحادية أصبحت لدينا منتخبات لكل الفئات العمرية ووضعت في أحسن الظروف وشاركت في جميع التصفيات القارية بعدما كنا نعتذر في كل مرة ما سبب فرض عقوبات علينا وإقصائنا من جميع المشاركات لمدة أربع سنوات والتي تم تقليصها مع مجيئ هذه الإتحادية
ففي عهد هذه الإتحادية أصبح للدوري قيمة وللاعب الموريتاني قيمة وأصبح الكل يتسابق لحجز مكان له ضمن عناصر أحد المنتخبات أو أحد أندية الدرجة الأولى بعدما كان من يلعب في الدوري أو يمثل المنتخب الوطني يوصف عند البعض بأنه مسخرة(فارق شغلو بالوه فموريتان ماتورط) والآن من يمثل المنتخب الوطني أو يلعب في الدوري أصبح نجما والجميع يقدره ويحترمه
ففي عهد هذه الإتحادية فتح المجال أمام اللاعبين للإحتراف من خلال المعسكرات والمشاركة في البطولات الدولية والودية منها وليست مشاركة الحسن عيد في الليغا ببعيد ليصبح بذالك أول لاعب موريتاني يلعب في الليغا
ففي عهد هذه الإتحادية أفتتحت أول أكاديمية رياضية بمواصفات متكاملة
ففي عهد هذه الإتحادية أصبحت إتحاديتنا تمتلك مبنى بمواصفات عصرية و حديثة بعدما كنا نلجأ لسحب رسالة الكترونية من عند بعض مقاهى الانترنت في العاصمة
ففي عهد هذه الإتحادية تمت زيادة قيمة الدوري من 7 ملايين إلى 100 مليون أوقية ولأن هذا الرقم بعيد من سابقه لاكن لم يتم الحديث عنه ولم يحسب أنه إنجاز ولم تعطى له قيمته لأنه وبكل بساطة إنجاز والبعض يبحث دائما عن الثغرة أو نقطة ضعف فيك
ففي عهد هذه الإتحادية يتم تكريم كل سنة بعض نجوم كرة القدم الوطنية بوصفهم جزء من تاريخ رياضتنا وإن كان قد خانهم الزمن آنذاك وتكريم اللاعب ايفادى ليس بالبعيد وتمت تسمية كل غرفة بالأكاديمية بأسمائهم لكي يبقوا في الذاكرة
ففي عهد هذه الإتحادية أصبح إرتداء قميص المنتخب الوطني مسعى الكبير والصغير وبالنسبة لهم يعد فخرا واعتزازا بإرتدائه
في عهد هذه الإتحادية تم إنشاء أول خلية إنتاج إعلامية وتم من خلالها تسجيل مباريات الدوري وبثها على قناة الإتحادية على اليوتيوب
ففي عهد هذه الإتحادية قارعنا أكبر المنتخبات الإفريقية و كنا وصيف مجموعتنا التي تصدرتها الكاميرون والتي تأهلت للكان وفازت به ، مباراتنا إيابا و ذهابا ضد جنوب إفريقيا مباراة ستبقى للتاريخ والآن نتصدر مجموعتنا وآمالنا كبيرة في لاعبينا بالتأهل إنشاء الله للكان
في الأخير انصفو إتحاديتنا و أتركوا اللاعبين يركزون في التحضير للشان و الباقي على الله
وتذكروا دائما و لاتنسو أن الرياضة هي السفير الأفضل للتعريف بالشعوب

عن admin

شاهد أيضاً

نواذيبو سبور ينشر رزنامة كأس العرب التي يشارك فيها افسي نواذيبو

حصل موقع نواذيبو سبور على معلومات حول كأس الاندية العربية  التي تحمل إسم ” كأس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *